الرئيسية / فن ومشاهير / بالصور إبداع وعروض رائعة في الملتقى الإماراتي الإفريقي

بالصور إبداع وعروض رائعة في الملتقى الإماراتي الإفريقي

بحضور فني وإعلامي كبير، أقيم الملتقى هذا العام ٢٠١٩ بتنظيم من قبل Co founder، وإشراف مميز من بشرى حمدي على عرض الأزياء.

يندرج برنامج “اف تي آي” تحت مظلة الملتقى الإفريقي الإماراتي للتواصل، والذي يجتمع فيه أصحاب المال والأعمال المقيمون في الإمارات أو دول أخرى، لمرتين في الشهر.

وبدأ هذا الملتقى منذ عام 2017، وفي السنتين الماضيتين كان يرتبط بعقد مع “الحبتور”، ويقام شهريا، ومن خلاله جاء المؤسس “ويليام استين هاوس” ليخلق برنامجا جديدا بفكرة جديدة يتطرق لثلاثة مجالات مختلفة تحت مظلة واحدة، وكان هذا البرنامج هو “اف تي آي”، موضة وتكنولوجيا وفن، وكان يقام مرة سنويا.
وباعتبار أن “اف تي آي” يندرج تحت طائلة الملتقى الإفريقي، فإن تركيزه منصب على إفريقيا والإمارات، وتكون المشاركات من الإمارات كدولة تحتضن كل الجنسيات والأعراق، وبنفس الوقت يجري البحث عن مصممين وفنانين ومواهب جديدة غير مستهلكة محليا.
ويستقطب البرنامج مواهب وفنانين ومصممين من دول مختلفة مع التركيز على إفريقيا، مثل باريس والكاميرون ونيجيريا ولندن وغانا وتنزانيا وجنوب إفريقيا والجزائر والمغرب وغيرها، لأن الغاية هي البحث في الموروث الإفريقي وكل ما هو مستوحى من الحضارة الإفريقية.
فكرة “البلاتفورم” فريدة من نوعها وبعيدة عن كل ما هو تقليدي ومستهلك، فيها الكثير من الخلق والإبداع وتتماشى مع أهمية كل من شارك وسيشارك في الملتقى، ومن بين الأهداف التي يسعى إليها هو جلب الطاقات والمواهب إلى الإمارات لتعريف أصحابها بالدولة، وليكونوا سياحا يفيدون بقدر استفادتهم ويرغبون دائما في العودة والاستثمار، وخلق فرص جديدة للعمل، وفي نفس الوقت تشجيعهم على المضي قدما والاستقرار في الإمارات لفتح مشاريع وسوق جديدة.

“البلاتفورم” عمل إنساني بحت وغير مادي، ويهدف لخلق تجمع يرغب في الإبداع والخلق والإتيان بأفكار جديدة، لأن السوق متقدم ويحتاج دائما للأفكار التي تتماشى مع النسق السريع للحياة في العالم.
ومن ضمن مشاريع “البلاتفورم” المستقبلية جلب أكبر عدد من المشاركين لترجمة النظرة الحقيقية للبلاتفورم، ومواكبة التطور وكل ما هو مرتبط بالمفهوم الجديد “FUTURISTIC”.
الغاية من “البلاتفورم” هو الجمع بين ٣ ميادين في معرض واحد يقدم من خلاله الفنانون التشكيليون على اختلاف فنهم مجموعة من اللوحات التي تتماشى مع موضوع العرض، إضافة إلى مشاركة مصممين من خلال عرض أزياء، وكذلك شركات التكنولوجيا.
والجديد في الموضوع أنه مؤخرا أصبح هناك جمع بين الفن والتكنولوجيا أو الموضة والتكنولوجيا، لكن فكرة “ويليام” كانت أن يبين كيف تخدم التكنولوجيا الفن والموضة على حد سواء، وكيف يمكن أن يصبح هناك تناغم بين المفاهيم الثلاثة.

شاهد أيضاً

الفائزون في دورة كتاب العدل ٢٠١٨ سيتوجهون للتجمع امام بيت الوسط نهار الجمعة

اعلن الفائزون في دورة كتاب العدل ٢٠١٨ انهم سيتوجهون للتجمع امام بيت الوسط نهار الجمعة …