رأس سكيرتل ينقذ كبرياء ليفربول أمام أرسنال

خطف ليفربول تعادلا أنقذ جزء من كبرياء النادي على ملعبه أنفيلد أمام ضيفه وغريمه أرسنال بهدفين لمثلهما في قمة الجولة 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

جاء هدف التعادل عبر رأسية قوية من السلوفاكي مارتن سكيرتل في الدقيقة 97، حيث توقف اللعب لوقت طويل بسبب علاج اللاعب نفسه من إصابة بالرأس.

واستقر أرسنال بالمركز السادس مع انتهاء الجولة بحصوله على النقطة 27 ، مقابل 22 لليفربول بالمركز العاشر.

شهدت المباراة ندرة في الفرص طوال شوطيها، ورغم ذلك شهدت أربعة أهداف، بمعدل هدفين في كل شوط.

نجح البرازيلي كوتينينو بمهارة رائعة في افتتاح التسجيل للريدز بعد استقبال تمريرة هندرسون ليتلاعب بدفاع الجانرز ويسدد أرضية قوية في الشباك اللندنية.

لكن التعادل لم يستغرق سوى ثوان معدودة قبل انطلاق صافرة نهاية الشوط الأول من ضربة رأس متقنة داخل منطقة الجزاء عقب ضربة ثابتة نفذها التشيلي أليكسيس سانشيز.

ورجح أرسنال كفته بعد الاستراحة بهدف مهاجمه الفرنسي الآخر أوليفييه جيرو بعد تبادل رائع للكرة مع الإسباني سانتي كازورلا الذي منحه تمريرة حريرية أودعها في شباك الحارس الأسترالي براد جونز.

كان ليفربول عاجزا لفترة طويلة عن بلوغ مرمى ضيفه، وفي الدقائق الاخيرة فقد جهود مهاجمه الإيطالي فابيو بوريني الذي تلقى بطاقة حمراء بعد اعتدائه على كازورلا.

ورغم ذلك خطف أبناء أنفيلد التعادل في الثواني الاخيرة من الوقت بدلا من الضائع، وبالتحديد في الدقيقة 97 ، بضربة رأسية قوية من المدافع السلوفاكي مارتن سكيرتل عقب ضربة ركنية نفذها أدم لالانا، رغم أنه تعرض لإصابة بالرأس وارتدى واقيا خلال اللقاء.

tfos21

شاهد أيضاً

تشيلسي بالسعودية برنامج جديد لـ عبدالله الجاسم على الفضائيات مايو المقبل (صور)

أوشك عبدالله الجاسم، الرئيس التنفيذي لنادي تشيلسي بالسعودية، على الانتهاء من التحضيرات الأولية لبرنامجه الرياضي …