شكوى ضد الممثل بيل كوسبي بالتحرّش الجنسي بقاصرة

تقدمت امرأة تدعى جودي هيوث ب شكوى إلى أحدى المحاكم ضد الممثل الكوميدي الأميركي بيل كوسبي متهمة إياه بالتحرش بها عندما كانت في الخامسة عشر من عمرها، في مقر شركة بلاي بوي في لوس انجلوس عام 1974، وطلب منها أن تكذب فيما يتعلق بعمرها.
وتقول قضية هيوث إنها اضطرت إلى القيام بفعل جنسي على غير رغبتها وأن تلك الحادثة تسببت لها في “ضرر نفسي ومعاناة عقلية”. وتطلب هيوث تعويضها عن ذلك. ويواجه كوسبي البالغ من العمر 77 عاما عددا من المزاعم بتخدير أكثر من 12 امرأة والتحرش بهن. ولم يتم توجيه أي اتهام رسمي لكوسبي فيما يتعلق بهذه المزاعم التي يصفها محاميه بانها “قذف” و”بلا اساس”، بحسب ما جاء على موقع بي بي سي.

هذا، وتقول وكالة أنباء أسوشيتد برس إن هذه هي المرة الأولى التي تتهم فيها امرأة كوسبي بالتحرش بها عندما كانت قاصرا.
وفي عام 2005 كانت امرأة قد رفعت دعوى ضد بل كوسبي متهمة إياه بتخديرها والتحرش بها. إلا أن القضية سويت خارج المحكمة. وتأتي المزاعم الأخيرة بعد يوم واحد من استقالة بيل كوسبي من مجلس أمناء جامعة تمبل في فيلادلفيا، التي كان طالبا بها في يوم من الأيام، وسط مزاعم مستمرة ضده بالتحرش الجنسي. كما قررت محطات تلفزيونية تأجيل مشروعات كان مقررا أن يعمل بها كوسبي مثل محطة ان بي سي ومحطة نتفلكس.
1417609864_155381_inarticleLarge[1]

شاهد أيضاً

هبه داغر تتألق على السجادة الحمراء خلال إطلاق فيلم ” بالغلط ” وبماذا وعدها زياد برجي ؟!

لبّت الممثلة اللبنانية هبه داغر دعوة تلقتها من شركة فالكون فيلمز لحضور حفل إطلاق فيلم …