سميرة توفيق : ديانا حداد أحلى من غنّى لي على المسرح وغير المسرح

استضاف الاعلامي فيني رومي الفنانة ديانا حداد على “الطاولة المستديرة” عبر اذاعة صوت الغد لحوالي ساعتين من الوقت، وتميّزت المقابلة بالعفوية والصراحة بالاضافة الى تصريحات خاصة حصرية شملت العديد من المواضيع.

في القسم الاول، تم استعراض ديسكوغرافي لأغنيات ديانا حداد منذ انطلاقتها في الفن الأمر الذي أعادها الى السنين الماضية وذكرنا بالنجاحات التي أثّرت بالوطن العربي وخاصةً أغنية “ساكن” حيث كانت نجاح ديانا حسب قولها.

صرحت حداد أنها لا تسمح لابنتيها بدخول الفن لأنه “ما عاد مثل قبل” فهو الان صعب بسبب الزحمة الفنية كما أن مقاييس النجاح قد اختلفت.

وعن وسائل التواصل الاجتماعي فهي برأيها داعم أساسي للفنان وقد ترجمته حداد من خلال الهاشتاغ المرافق لأغنياتها في ألبومها الجديد “يا بشر”.

في سياق الحلقة، كان للملحن سليم عساف اتصال مباشر من مطار بيروت قبل توجهه لدبي، وتحدّث عن تعامله مع حداد بالالبوم الجديد في أغنيتي “يا بشر” و”فرحة قليبي” والاخيرة من كلماته وألحان ديانا، وأعرب عن اعجابه بلحنها وصرح أن تعاونه مع حداد لن يكون الأخير بينهما.

أما مفاجأة الحلقة فكانت سمراء البادية سميرة توفيق , فبعد انقطاع شبه تام عن اللقاءات الاعلامية كان الاتصال الهاتفي مباشرة” وأعلنت القديرة توفيق أنها على علاقة صداقة متينة ووطيدة بحداد وصرحت: “ديانا حداد أحلى من غنّى لي على المسرح وغير المسرح,لما بسمعها بيفرح قلبي وبحس أنا عم غني، كثار عم يغنولي ,لكن على كل حال ماشي الحال الله يوفّق الكل المهم ديانا معنا، وصوت الغد حبايب قلبي الي صار زمان ما سمعوا صوتي الحق عليي”.

بدورها ردّت ديانا بكلمات صادقة عبّرت عن عشقها وتقديرها واحترامها للفنانة سميرة توفيق واعتبرتها قدوتها في الفن والاحب الى قلبها، وأصرت على وجوب تقديرها وتكريمها كما غيرها من الكبار في حياتهم وتكريم أعمالهم التي أسعدت الكثيرين في الوطن العربي.

استُهلّ القسم الثالث بشكر الاعلامي فيني رومي لحداد على هديتها له وهي عبارة عن نسخة من ألبومها الجديد مصممة بشكل فريد.

وعن ألبومها قالت حداد أنه التعاون الأول لها مع روتانا وهو ثمرة مفاوضات وهي غير مترددة بالقيام بهذه الخطوة فشروط الفريقين واضحة وصرحت عن توقيعها على ثلاثة ألبومات مع الشركة.

وعن التعاون مع الملحن وسام الامير فكان في أغنية “الطوافة” وكان للأمير مداخلة مباشرة أعرب من خلالها عن حبه واستمتاعه بالتعاون مع حداد وأثنى على “الخصوصية” في صوتها، ووصفته حداد بدورها “بالفنان المهذب وأخلاقه تسبق فنه”. أما عن الكبيرة سميرة توفيق فأعلن الأميرعن سبع أغنيات سُجلت لها لكن لظروف خاصة بها لم يُكمل الحلم ولا يزال يحتفظ بالأغنيات حتى الان على أمل اكمال الالبوم سوياً.

في القسم الرابع من الحلقة صرحت حداد أنها لا تقبل الا “بالمركز الاول” نظراً للتعب والجهد الذين بذلتهما ولم يكونا يوماً على حساب عائلتها وابنتيها فهي لم تقصّر يوماً معهما، وعندما سألها فيني عن سرّ جمالها الدائم أصرّت حداد أنها لم تخضع لعمليات التجميل وانما جمالها نابعٌ من الروح.

وعن الوضع الامني أسفت حداد لما يدور من أحداث في لبنان والبلاد العربية مؤكّدةً أن لبنان دائماً في قلبها وان أرادت تقديم أي عمل له فتفضل ان يكون “حبّا وغزلا” متمنيةً أن يكون من توقيع الملحن ياسر جلال وذلك في اتصال مباشر معه ضمن الحلقة.

فيما يخصّ برامج المواهب، صرحت حداد أنها لا تتابعها بسبب ضيق وقتها وتعتقد أنها كثرت لدرجة أصبحت تضيّع الأصوات والمواهب وأعلنت أن هناك مفاوضات جارية لانضمامها لاحدى لجان التحكيم في أحد البرامج.

وعن مشاركتها في استوديو الفن، وجّهت كلمة مؤثرة للمخرج سيمون أسمر طلبت من خلالها أن يسامحها على تقصيرها معه مؤكدةً أن “القوي يبقى قوياً مهما أصابه “ويبقى الاستاذ صانع النجوم الذي لا يتكرر”.

القسم الخامس والأخير من الحلقة كان عبارة عن دردشات حول طفولة ديانا حداد وعشقها لفريق ريال مدريد ثم صرحت أنها لطالما تعتبر نفسها “مبتدئة فنيا” وبحاجة للتطورالدائم

وبالحديث عن من تفضل أن يشاركها في ديو غنائي من الأصوات النسائية ,اختارت حداد نجوى كرم وشيرين عبد الوهاب وأحلام لأنهن الاقرب الى صوتها , أما اليسا ونانسي عجرم فاستبعدتهما لعدم وجود تناغم وانسجام يجمعها بهنّ .

image.

وفي الختام وعلى الصعيد الشخصي أكدت حداد أنها لا تفكّر بالزواج وأنها غير مرتبطة حالياً وانما هي منهمكة بحبها لابنتيها وعملها.

شاهد أيضاً

شاهدوا حبيبة هاني العمري في عيد الحب !

من منّا لا يعشق بيروت ، بيروت الإمرأة الجميلة التي عشقها لا يغيب ، بيروت …