لما لا تعطي الصحافة انور الامير حقه ؟!

رنيم مزبودي

هو فنان ذو صوت رائع ، مميّز في الوسط الفني ، له شعبيته و جمهوره من مختلف الدول العربية و الأوروبية .
بدأ مشواره الفنيّ ب “كيفو” وصولاً إلى “اشتقتلو” و غيرهم من الأغاني التي رسخت في أذهان المستمعين.
هو الأمير الذي تربّع على عرش قلوب الجماهير …
هو أنور الأمير ، ذاك الفنان الذي يبذل كل جهده للبقاء عند حسن ظن معجبيه ، و يكرّس وقته للعمل للبقاء بالصدارة ، كما أنّه حريص جداً على اختيار أغانيه .
إلاّ أن الإعلام المرئي و المسموع و المكتوب يقصّر في حق النجم الشاب ، فمن واجب كل صحافي أن ينتقد و يمدح ! فالصحافة لا تقتصر على الإنتقاد و التشويه و النقد الجارح ، و خاصة بإعطاء صفحات و أهمية لأشخاص لا يكترثون لا لآرائهم و لا لآراء القرّاء و لا المشاهدين و لا حتى المستمعين.
منذ بضعة أيام ، ظهر أنور على شاشة الجديد في برنامج بعدنا مع رابعة ، ظهر الأمير كالأمير ، متميّزاً بإحساسه و خفة ظله و كلامه المتزن و الراقي ، و أثبت أن الشاشة هي التي تفتقد له و ليس العكس .
فنتمنى من الصحافة و الإعلام إعطاء كل ذي حقّ حقّه و تكريم كل من يستحق التكريم و تسليط الضوء على كل عمل لم يأت على طبق من فضّة و لا من ذهب بل جاء حصيلة للمجهود و التعب .
كما نتمنى للفنان أنور الأمير البقاء في هذا المستوى من الرقي في أعماله و له كل التقدير .

1503605_899743756713662_2701785259417741945_n

شاهد أيضاً

بعد غياب طويل ، قمر في إطلالة جريئة مع الإعلامي تمام بليق

بعد غياب طويل عن اللقاءات التلفزيونية وبعد أن كانت حديث الناس قرّر الإعلامي تمام بليق …