اتبعوا هذه الإرشادات إذا كان طفلكم مصاباً بالربو!

shutterstock_290533385_380878_large
الربو مرض معروف جداً، إلا أنَّ ما من تعريف متّفق عليه عالمياً. تعرِّفه “المبادرة العالمية للربو” بأنه “اضطراب التهابي مُزمن في الممرّات الهوائية، يصحبه حدوث ردّ فعل مُفرط للممر الهوائي، ما يؤدي إلى نوبات متكررة من الأزيز (صفير الصدر)، وعسر التنفس، وضيق الصدر، والسعال. وفي ظل موجة الغبار جراء العاصفة الرملية التي وصلت إلى لبنان، ما هو الوضع الصحّي للأطفال الذين يعانون من مرض الربو؟ وهل من خطر على حياتهم؟

يؤكد الدكتور جيرار واكيم، اختصاصي طب أطفال، في مستشفى UMC – رزق لـ”النهار” أنَّ “لهذه العاصفة مضارّ على الأطفال الذين يعانون من الربو إذ تحفِّز المشاكل المرتبطة بالحساسية لديهم، ما يجعلهم عُرضة للإصابة بتعقيدات صحّية bronchopneumonia ما يؤدّي إلى إصابتهم بـ “كريزة” ربو، ما يشكِّل خطراً على صحته ويستدعي نقله إلى المستشفى”.

شاهد أيضاً

وداعاً للأبيض، فخامة الأسود وبريق الذهبي العنوان الجديد لطب التجميل

وداعاً للأبيض، فخامة الأسود وبريق الذهبي العنوان الجديد لطب التجميل دبي، 3 نوفمبر 2021: لطالما …