زيكا يبث الرعب فهل يتم الغاء اولمبياد الريو؟

61972Image1

مع محاولة مسؤولي الصحة في العالم السيطرة على تفشي فيروس زيكا فإن الرياضيين الاولمبيين يوازنون بين الرغبة في الفوز بالميداليات الذهبية في اولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو والمخاوف الصحية المحيطة بالفيروس الذي ينقله البعوض في البرازيل.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين الماضي أن عدوى زيكا الفيروسية تمثل حالة طوارئ دولية تهدد الصحة العامة وأن الفيروس ربما يصيب نحو أربعة ملايين شخص في الاميركيتين الشمالية والجنوبية.
وفيروس زيكا ينقله البعوض إلى الإنسان في حين ظهرت حالتان في الولايات المتحدة تشير إلى إمكانية انتقاله عن طريق الاتصال الجنسي.
ومن بين أعراض الإصابة بفيروس زيكا ارتفاع درجة حرارة جسم المريض وظهور طفح جلدي في نسبة ضئيلة من المرضى لكن أكثر ما يقلق مسؤولي الصحة هو الاشتباه بارتباطه بظاهرة ضمور الرأس وهو تشوه خلقي يصيب الأجنة ويؤدي إلى ولادة أطفال برؤوس صغيرة وعيوب خلقية في الدماغ.
وعلى الرغم من عدم التأكد من ذلك حتى الآن فإن الرياضيين بدأوا في إعادة التفكير في خططهم من أجل اولمبياد 2016 والتي تنطلق في الخامس من اب المقبل وأوضح اخرون أنهم سيتخذون كافة الاحتياطات لكنهم لن يسمحوا بمخاطر بسيطة بالإصابة بالفيروس بالتأثير على تفكيرهم.
وقال روناك بانديت مدرب المنتخب الهندي للرماية في مومباي “من وجهة نظري من الأفضل الموت في سبيل ميدالية ذهبية اولمبية بدلا من الخوف والجلوس في المنزل.”
ويقوم بانديت حاليا بتدريب زوجته هينا سيدو طبيبة الأسنان التي تأهلت في الشهر الماضي لاولمبياد ريو.
وقالت الزوجة “الفكرة هي عدم التعرض للسع البعوض. استخدام وسائل إبعاد البعوض والخروج بملابس تغطي الجسم ومثل هذه الأشياء. لن أغير استعداداتي للبطولة. لا أفكر في ذلك مطلقا.”
وبدت الدنمركية آن ماري ريندوم المشاركة في مسابقات الشراع غير خائفة أيضا.
وقالت “سأقوم بشراء وسائل قوية لإبعاد البعوض. هذا هو ما فكرت فيه. لا أشعر بالقلق من الأمر.” لكن العديد من الرياضيين أبدوا قلقهم من الفيروس.
وقال العداء الاميركي جاستن غاتلين لرويترز “مما شاهدته وقرأته فإنه يشكل خطورة كبيرة على الحوامل.”
وأضاف غاتلين الذي سبق له التتويج في الاولمبياد وبطولة العالم إنه من المرجح أن يتجنب السفر إلى البرازيل قبل البطولة لكن سحر الاولمبياد سيكون أقوى من أي مقاومة.
وتابع “في هذا الوقت إذا كان علي المخاطرة فسوف أقوم بها. أحاول تحقيق الفوز والمجد في الاولمبياد. أتمنى أن تتم السيطرة على فيروس زيكا قبل المقبل.”
وستقام تجارب الاولمبياد في ريو قبل انطلاق الدورة الصيفية في شهر آب وقالت اللجنة الاولمبية الدولية إن الدورة ستكون خلال فصل الشتاء حيث ستكون الأجواء جافة وأكثر برودة مما يقلل من وجود البعوض وخطر التعرض للفيروس.
وقال علماء إن التوصل لعقار لفيروس زيكا قد يتطلب سنوات وفي الوقت الذي قالت فيه اللجنة الاولمبية الدولية إنه لا توجد مناقشات حول إلغاء الدورة أو تأجيلها فإن بعد الخبراء الطبيين أشاروا إلى أن ذلك يجب أن يحدث.
وقال ارثر كابلان مدير برنامج القيم الطبية في المركز الطبي لجامعة نيويورك لرويترز “يجب تأجيل اولمبياد ريو.”
وأضاف كابلان الذي عمل مع منظمة الصحة العالمية للقضاء على فيروسات ايبولا والانفلونزا الوبائية “الاولمبياد مهمة لكنها مجرد دورة رياضية وبالتالي فان المشكلة الصحية الكبيرة أهم من ذلك.”
ويتوقع أن تستقبل البرازيل نحو 380 ألف سائح في ريو في اغسطس وأشار كابلان إلى أن ذلك قد يؤدي إلى نقل الفيروس لمناطق جديدة عند عودة هؤلاء السياح إلى بلادهم.
ولكن كريس باركر المتخصص في الأمراض التي ينقلها البعوض قال لرويترز إن الوقت ما يزال مبكرا لاتخاذ قرار بإلغاء الاولمبياد.
وقال أيضا إن الخبراء لا يمكنهم توقع حالة الفيروس خلال ستة أشهر حيث أن العوامل المناخية والتزام ريو بمكافحة البعوض يعني أن خطر الإصابة بالفيروس سيكون “ضئيلا للغاية”.
وأضاف باركر إن الفئات الأكثر عرضة للخطر يجب أن تكون أكثر حكمة واحتراسا “فالحوامل أو المقبلات على الحمل لا يتعين عليهن السفر إلى ريو.”
وتحقق البرازيل في احتمال وجود علاقة بين إصابة أكثر من أربعة آلاف حالة بظاهرة ضمور الرأس بين المواليد الجدد والفيروس واثبت باحثون ارتباط 17 حالة على الأقل من بين هذه الحالات سواء في الطفل أو الأم لكن العلاقة لم تتأكد تماما حتى الآن.
وقالت عدة اتحادات رياضية إن رياضييها لم يكشفوا عن أي مخاوف من الفيروس وإنهم يثقون بالمنظمين.
وقال نيناد لالوفيتش رئيس الاتحاد العالمي للمصارعة لرويترز “خضنا فترة الاختبارات في ريو منذ عدة أيام والجميع عادوا أحياء وبلا مشاكل.”
وأضاف “هناك قلق كبير… لكن اعتقد أنه ليس بنفس الخطورة الذي تم تصويره بها. سنكون هناك في الشتاء وهذا يمنحنا مزية. في الماضي كان هناك تهديدات من الانفلونزا الوبائية وانفلونزا الطيور ولم يحدث أي شيء.”
وقال كورنيل مارسليسكو المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة إن الاتحادات المحلية لم تعبر عن أي قلق من الأمر.
وسيشارك بطل التجديف البريطاني اندرو تريغز هودج الفائز بذهبية اولمبياد 2008 و2012 لكن زوجته قررت البقاء في المنزل.
وقال لصحيفة تايمز البريطانية “لأي شخص يريد تكوين أسرة فإن زيكا خطر حقيقي ومخيف.”
وأشار إلى أنه قرأ بعض الأبحاث التي اقترحت على النساء المصابات بالفيروس الانتظار لمدة عامين قبل محاولة الحمل.
وأضاف “هذا أمر لا يستحق المخاطرة. طلبت الحصول على وسائل إبعاد البعوض لكن إذا ذهبت إلى هناك لسبعة أيام فإن البعوض سيلسعك.” ‭ ‬

شاهد أيضاً

رالي المسيرة الخضراء..ابتسام مشكور تنتزع الجائزة الكبرى في سباق السيارات

 انطلقت فعاليات النسخة العاشرة من “رالي المسيرة الخضراء”، منذ أول أمس الجمعة، بمدينة الدار البيضاء، …