هذا ما أكده الزميل “فرنسوا الحلو” في مقابلته عبر شاشة MARIAM TV…

أكّد مؤسس و رئيس تحرير موقع حلو الفن الإلكتروني الزميل فرنسوا الحلو في مقابلة عبر شاشة Mariam Tv مع الإعلامي جورج معلولي في برنامج ” عالموعد ” على أن الصحافة الفنية بأكثريتها اليوم لم تعد على المستوى المطلوب، على الرغم من أن هناك قلّة ما زالت تعمل بمهنية عالية ..وهذا مرض يتفّشى في هذا الجسم على غرار المرض المنتشر في عدّة مهن فنيّة أيضًا..فمجمل صحافتنا الفنيّة اليوم تقوم على نشر الاخبار ونقلها ولا تهتم مطلقًا بالتقصّي عن مصدر الخبر أو عن كيفيّة صناعته وصياغته..على عكس ما كان سائدًا في السابق .. وقد طرأ على الصحافة الفنية دخلاء باتوا يسيطرون على عدّة فواصل فيها ..إن كان في لبنان او في البلدان العربية ..وأضحى أغلب هؤلاء يستعملون الصحافة الصفراء من اجل استدرارالمال وإختلاق الاضاليل لجمع الكثير من المتابعين .. وهذا امر يتنافى مع الاخلاقية المهنية ..
وتابع في ردّه على سؤال، أن الألقاب لا تعنيه أبدًا ويكفيه فقط ان ينادونه بإسمه حتى ان كلمة إعلامي او صحافي يجدها لا تليق ببعض ممتهنيها..
وقال في سياق حديثه، أنه كاتب صحفي فنّي ، ينشر بعض الاخبار كغيره.. غير انه يتفرّد برأيه ويكتبه علنًا في باب الـ باركينغ ” ( ضمن الموقع ) الذي يعتمده كمساحة حرّة لإبداء رايه..وتابع ،أنه لم يرتهن يومًا لسلطان أو استسلم لحظة للمعان فضة.. وان أسلوبه لا يشبه احدًا سواه حتى في كتاباته الادبية والشعرية .. ولا يدّعي يومًا انه مدرسة في الكتابة بل كاتبًا يعبّر عمًا يراه قويمًا..
وأردف في مقابلته التليفزيونية ، انه طلّق كتابة الأغاني منذ فترة..لان الشركات المنتجة وحدها التي تختار الشاعر والملحن كذلك الفنان ، مؤكّدا أن هناك شعراء مجيدين لكن الاضواء لم تسعفهم للظهور ومافيات الإنتاج لم تتعاون معهم..على الرغم من ان بعضهم اشعر ممَن يسيطرون على الساحة اليوم.

شاهد أيضاً

سمير صفير – هيدا قانونك