الرئيسية / شيرين غندور توجه صرخة من القلب

شيرين غندور توجه صرخة من القلب

الانفجار المرعب الذي شهدته بيروت خلف الكثير من الدمار والمعاناة، إذ أسفر عن آلاف الضحايا والمفقودين، إضافة إلى تدمير آلاف المنازل وترك عشرات الآلاف دون مأوى.

في هذا السياق نشرت البلوجر اللّبنانيّة شيرين غندور عبر حسابها الرسمي على موقع التّواصل الإجتماعيّ أنستغرام صرخة وجع من قلب القلب جاء فيها :
ايمتى بدنا نشوف بلدنا مرتاح! أيمتى بدنا نعيش بسلام و أمان! حرب ورا حرب… انفجار ورا انفجار…. أزمة ورا أزمة… غلا… جوع… بطالة… سرقة… فقر… دولة فاسدة… كورونا… أزمة دولار .. ما صدقنا ارتحنا من الدواعش و رعب الانفجارات.. من وين طلعتنا كمان هالمصيبة الجديدة؟ ولا ما بقا نحمل.. صحيح نحنا شعب مرح و مهضوم و بيتخطا كل المحن بإبتسامة و ضحكة و بتضل la vie en rose عنا .. بس من جوا محطمين و مجروحين.. هالبلد حطمنا… عم يقضي ع احلامنا يوم بعد يوم.. اليوم منضيفو ل هالايام التاريخية اللي ما بينتسو بتاريخ لبنان… ارجعنا شمينا ريحة الموت و ارتعبنا من صوت قوي مخيف صرلنا زمان ما اسمعنا.. و ما اشتقنا نسمعو ابدا”. اليوم راح عدد كبير منا… اخواتنا شي انجرح وشي انتقل لرحمة الله و شي بعدو مفقود.. و الرعب هوي الشعور الموحد الموجود بقلوبنا كلنا. رعب من المستقبل و شو بعد ناطرنا مصايب! بس بتعرفو شو؟ نحنا شعب مثابر.. قوي.. ما بهزنا شي… و بمئنو معودين عالازمات ف حتى هالازمة ح نتخطاها.. و ح نقاوم الموت متل ما كل يوم عم نقاومو.. و رح نضل هون ع ارضنا.. و نصلي كلنا تنعيش بأمان واستقرار…الحقيقة رح تبين و رح نعرف اذا هيدا اللي صار اليوم جريمة او قضاء و قدر… اللي متفقين عليه كلنا انو دولتنا طول عمرا مهملة لشعبا.. حتى انو تعودنا ع اهمالا.. صار شي عادي.. بس اذا اهمالا بدو يعمل هيك كارثة و يخسرنا هالقد دم و بشر لا ما فينا نقبل.. و ما فينا نمر على هالموضوع المرور الكرام. هول الناس اللي نوهلو او اللي استشهدو ما رح نقبل دمن يروح هيك… و ازا كانت مقصودة ف اللي ورا هالمجزرة رح يدفع الثمن… حقنا ممكن يروح عند دولتنا.. بس عند الله ما بروح… خلينا كلنا نرفع ايدينا و نصلي للجرحا يشفو و ما يتعذبو .. و نوقف دقيقة صمت ل يلي استشهدوا … و نطلب من ربنا يكشفلنا الحقيقة و يحاسب اللي ورا هلا انفجار الشنيع…

#praytolebanon

بالأضافة إلى ذلك ، نشرت شيرين عبر صفحتها مجموعة من الاعلانات التي قدمها العديد للمتضررين من انفجار بيروت ودعت الجميع للوقوف جانباً إلى جانب.

View this post on Instagram

ايمتى بدنا نشوف بلدنا مرتاح! أيمتى بدنا نعيش بسلام و أمان! حرب ورا حرب… انفجار ورا انفجار…. أزمة ورا أزمة… غلا… جوع… بطالة… سرقة… فقر… دولة فاسدة… كورونا… أزمة دولار .. ما صدقنا ارتحنا من الدواعش و رعب الانفجارات.. من وين طلعتنا كمان هالمصيبة الجديدة؟ ولا ما بقا نحمل.. صحيح نحنا شعب مرح و مهضوم و بيتخطا كل المحن بإبتسامة و ضحكة و بتضل la vie en rose عنا .. بس من جوا محطمين و مجروحين.. هالبلد حطمنا… عم يقضي ع احلامنا يوم بعد يوم.. اليوم منضيفو ل هالايام التاريخية اللي ما بينتسو بتاريخ لبنان… ارجعنا شمينا ريحة الموت و ارتعبنا من صوت قوي مخيف صرلنا زمان ما اسمعنا.. و ما اشتقنا نسمعو ابدا". اليوم راح عدد كبير منا… اخواتنا شي انجرح وشي انتقل لرحمة الله و شي بعدو مفقود.. و الرعب هوي الشعور الموحد الموجود بقلوبنا كلنا. رعب من المستقبل و شو بعد ناطرنا مصايب! بس بتعرفو شو؟ نحنا شعب مثابر.. قوي.. ما بهزنا شي… و بمئنو معودين عالازمات ف حتى هالازمة ح نتخطاها.. و ح نقاوم الموت متل ما كل يوم عم نقاومو.. و رح نضل هون ع ارضنا.. و نصلي كلنا تنعيش بأمان واستقرار…الحقيقة رح تبين و رح نعرف اذا هيدا اللي صار اليوم جريمة او قضاء و قدر… اللي متفقين عليه كلنا انو دولتنا طول عمرا مهملة لشعبا.. حتى انو تعودنا ع اهمالا.. صار شي عادي.. بس اذا اهمالا بدو يعمل هيك كارثة و يخسرنا هالقد دم و بشر لا ما فينا نقبل.. و ما فينا نمر على هالموضوع المرور الكرام. هول الناس اللي نوهلو او اللي استشهدو ما رح نقبل دمن يروح هيك… و ازا كانت مقصودة ف اللي ورا هالمجزرة رح يدفع الثمن… حقنا ممكن يروح عند دولتنا.. بس عند الله ما بروح… خلينا كلنا نرفع ايدينا و نصلي للجرحا يشفو و ما يتعذبو .. و نوقف دقيقة صمت ل يلي استشهدوا … و نطلب من ربنا يكشفلنا الحقيقة و يحاسب اللي ورا هالانفجار الشنيع… #praytolebanon🙏 شيرين غندور

A post shared by CHERRY 🍒 (@cherine.ghandour) on

شاهد أيضاً

صانع المحتوى محمد سالم يؤكد على ضرورة استغلال الإنترنت لتحصيل مكاسب ماديّة

قال صانع المحتوى القطري محمد سالم المعروف بوسالم POWER إنه يسعى من خلال فريقه إلى …