الرئيسية / إذاعة دمشق تطفئ شمعتها ال74 وبهذه المناسبةلقاء خاص مع مدير إذاعة دمشق الأستاذ مهند منصور…

إذاعة دمشق تطفئ شمعتها ال74 وبهذه المناسبةلقاء خاص مع مدير إذاعة دمشق الأستاذ مهند منصور…

حوار: وسيم عليا

هنا القاهرة من دمشق، هذه العبارة التي رافقتنا منذ طفولتنا ورافقت كل الأجيال من المحيط إلى الخليج، هنا دمشق الإذاعة الأعرق على مر الأعوام، أطفات شمعتها ال74 ولكنها حافظت على جمالها وغدت أجمل من ألف فتاة، من روائع القدر أن يضع الله في دربك من ينيرون لك الطريق
فهؤلاء وحدهم من يستحقون الشكر والإمتنان، إذاعة دمشق يقودها مجموعة من أشباه الرسل، والذين يؤدون رسالتهم بصدق وأمانة وعطاء وسخاء.
آمنا بأن المستحيل مجرد كلمة وأن الإراده هي انتصارنا الأكبر على الجهل
فقهر الجهل يفتح لنا الأبواب لنعبرها إلى أفاق الدنيا مرتقيًا موكب العلم والمعرفة، وإن بناء العقول أصعب من بناء البيوت وأنتم يا أشباه الرسل خير بناء لها، إذاعة دمشق لم تفقد جمالها وكبريائها مازالت عابقة بالفرح بفضل عامليها”مذيعون وإداريون”، عشنا معهم حكاية ماضي وتاريخ أمجاد وقصة حاضر تستمعه وتنصت له بإمعان، وعام يلاحق عام ومازال ألقها يتسابق مع زمن الحداثة والتطور.
وبمناسبة عيد الإذاعة ومضي 74 عام على تأسيس إذاعة دمشق كان لي شرف اللقاء مع عدد من القامات الإبداعية التي يشغلون بها.
والبداية كانت مع مدير إذاعة دمشق وبالرغم من أنه من جيل الشباب كان قادرًا على تسلمه زمام الأمور وبكل مهنية ومصداقية الأستاذ”مهند منصور”:

1_كشاب استلم إذاعة دمشق العريقة، حدثنا أكثر عنك ؟

_مهند منصور الذي راوده الحلم بدخول مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون كلما التقت عيناه بعقارب الساعة التي كانت قبلة الناظرين نحو المبنى، شاء القدر أن أخوض غمار العمل بالهيئة بداية في مديرية الهندسة عام2000 لأنتقل بعد
ًعامين للعمل في القناة الفضائية السورية كفني مونتاج لمدة ثلاث سنوات اكتسبت خلالها خبرة استفدت منها كثيرًا عندما وصل بي القطار لمحطة العمل الإذاعي معدًا ومذيعًا في إذاعة دمشق عام2007بعد نجاحي أمام اللجنة الفاحصة، ناهيك عن النشاطات والدورات في فن الإلقاء – قيم العمل الصحفي والحوار الإعلامي – مبادئ العمل الإذاعي – تحرير الأخبار
– تنمية المهارات الصوتية – فن التواصل الإعلامي – تمكين اللغة العربية، من خالل هذه الدورات وإجازة الإعلام من جامعة دمشق
ًامتلكت الأدوات التي أهلتني لإنجاز العديد من البرامج والأعمال الإذاعية، وفيما بعد أصبحت معلقًا
في بعض البرامج والأفلام الوثائقية – التسجيلية – الخاصة بمحطة ناشيونال جيوغرافيك، و قارئ كتب وروايات صوتية، وهكذا صعدت السلم درجة درجة حتى وصلت عام2017 لرئاسة دائرة المنوعات و عام2020 لإدارة إذاعة دمشق قبل أن
أكمل عامي الحادي والأربعين بشهر واحد.

2_ماهي خطة الدورة البرامجية الجديدة؟

_حرصنا كلجنة برامجية أثناء مناقشة الأفكار البرامجية الحفاظ على مكانة إذاعة دمشق بأصالتها وعراقتها لدى المستمع كبنك يقدم المعلومة التي تحاكي الجوانب المختلفة في الحياة، سواء أكانت السياسية أم الاجتماعية أم الثقافية أم المنوعة
أم التنموية أم الرياضية، لذلك كانت الخطة البرامجية الجديدة التي انطلقت مع عيد إذاعة دمشق الر ابع والسبعين في الرابع من شباط متضمنة حوالي أربعين برنامجًا جديدًا تغطي تلك الجوانب مع مراعاة الإطار الزمني للبرامج من حيث مدة البرنامج وتوقيت بثه، وحاولنا بث البرامج بشكل مكثف وقصير دون الإسهاب أو كما يقال بالعامية “تعباية هوا” متكئين على مصادر قوة البرامج الإذاعية التي تمتاز بالتنوع والجاذبية والتفاعلية والتواصل والترفيه.

3_ماهو الجديد الذي تفكر في تقديمه لإذاعة دمشق؟

_الجديد سيكون البنية السمعية لإذاعة دمشق والمستمدة من وحي اللحن الرئيسي لـ اللوغو “موسيقا أمير البزق محمد عبد الكريم”، وأيضًا هناك متابعة لمحتوى البرامج التي أقرت على الخارطة البرامجية وتقويم لها بغية إيجاد مواد ومحتوى جديد للبرامج، وأيضًا في ظل هيمنة الإعلام الرقمي سنحاول– في خطواتنا القادمة – أن نرفق بعض البرامج بفيديوهات قصيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، والهدف قياس تفاعلية جمهور الإذاعة معنا.

4_بماذا تعد جمهور الإذاعة ومن يستمع إليكم ويتابعكم؟

_أعدكم بمحاولة التجديد الدائم لأنه يضمن الاستمرارية بالشكل الذي يناسب الذائقة السمعية ويصل لجمهور أكبر،
لأن الراديو أثبت أنه وسيلة رائعة لفهم الأشياء والتواصل مع حياة الناس.

5_هناك بعض الوزارات الخدمية التي تكون على صلة مباشرة مع المواطن السوري كالتربية والتعليم العالي والثقافة، كيف
تتواصل في الإذاعة مع هذه الوزارات وغيرها؟

_المعلوم أن عجلة الدنيا تدور على الإعلام والمعروف أن كل وزارة أو مؤسسة لها مكتبها الإعلامي والمسؤول بشكل مباشر عن تغطية نشاطاتها وفعالياتها، و لهذا هناك تشبيك ما بين الوزارات أو المؤسسات ووزارة الإعلام أوالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لتحقيق التكامل بالمهمة التي تصب في مصلحة المواطن، وبما يخص المواضيع الخدمية هناك برامج خدمية تكون صلة الوصل ما بين المواطن والمعنيين بالوزارات أو المؤسسات التي تقدم الخدمة المراد الحصول عليها، فالإذاعة أذن وعين المستمع وهي وسيلة مؤثرة في المجتمع.

6_ماذا تقول لقراء موقع خبر عاجل؟

_أقول لهم بأن القارئ والمستمع أو المشاهد هم الحكم وهم جوهر العمل الإعلامي لذا أتمنى أن يكون هناك رجع
صدى لكل رسالة إعلامية كي نصل إلى الهدف المنشود، و الذي يبحث عنه جمهورنا في أي وسيلة إعلامية، كي نرتقي ونشعر بانتماء هذا الجمهور لوسيلتنا الإعلامية، وأتمنى لجمهور خبر عاجل دوام الصحة والعافية.

شاهد أيضاً

مواقع التواصل الاجتماعي و تشكيل الرأي العام… مع الخبير التقني ابراهيم محمد

تستحوذ مواقع التواصل الاجتماعي بما تلعبه من ادوار جوهرية ملموسة في تشكيل الرأي العام على …