الرئيسية / الدكتور محمد أنشاصي: طب الأسنان عالم متشعب الفروع

الدكتور محمد أنشاصي: طب الأسنان عالم متشعب الفروع

إنَّ طُبَّ الأسنان عالم منفرد بحد ذاته، ومزيج بين الفن والتجميل، وتكمن أهميته كونه تجميليًا أكثر من علاجيًا.
مع التطور الكبير الحاصل في هذا المجال، أصبح بإمكان طبيب الاسنان الآن إعادة بناء فم المريض بدءاً من اللثة الى الأسنان للوصول إلى الحالة المثالية التي ترضي المريض وتقوي اسنانه وتدعم ثقته بنفسه.

في هذا السياق، أكدَّ طبيب تجميل أسنان المشاهير والنجوم وصانع الإبتسامة المثالية محمد أنشاصي أنَّه وصلنا إلى مرحلة أصبح فيها طب الأسنان تجميلي أكثر من كونه علاجي،
وهنا تكمن المسؤولية الكبيرة، مشيرًا الى أن علم التجميل هو واحد من تخصصات الأسنان الأكثر تقدمًا، إذ يشمل العديد من العلاجات التي تتكيف مع احتياجات كل مريض، من التبييض إلى تقويم الأسنان لتحقيق طقم أسنان متناسق تمامًا، وطالما أن الفم في صحة جيدة، يمكن لأي شخص اللجوء إلى هذه العلاجات للحصول على ابتسامة مثالية.

ولفت د.أنشاصي أن الأسنان تلعب دورًا أساسيًا في حياة الأسنان، فوظيفتها لا تقتصر فقط على إبراز ابتسامة المرء، بل تتسع لتؤثر على الجسم ككل. لذا يعتبر طب الأسنان علم قائم بحد ذاته ويعالج الكثير من الأمور، من أهمها مضغ الطعام الذي يتوزع على جسم الإنسان بالطريقة الصحيحة، والمساعدة على التكلم ولفظ الحروف بشكل صحيح.

وانطلاقًا من تلك العلاجات قال: “هنا تكمن مسؤولية الأسنان، لأنها اذا مضغت الطعام بطريقة خاطئة بسبب سوء سلامتها، فذلك يؤثر بشكل سلبي على المعدة وعملية الهضم، بالإضافة إلى الفكين وبنية الجسمة كاملةً.”

من جهته، شدد الدكتور محمد أنشاصي على أهمية طبّ الأسنان بشعابه المتفرعة، مشيرًا إلى أنَّه بات يعتبر من أهم العلوم الطبية، ويعود السبب في ذلك الى الدّور الأساسي الذي يلعبه في في التأثير على معظم وظائف الجسم وخاصةً عملية الهضم.

شاهد أيضاً

مواقع التواصل الاجتماعي و تشكيل الرأي العام… مع الخبير التقني ابراهيم محمد

تستحوذ مواقع التواصل الاجتماعي بما تلعبه من ادوار جوهرية ملموسة في تشكيل الرأي العام على …