الرئيسية / د.إيلي شويري قسم الانعاش بحاجة لانعاش !

د.إيلي شويري قسم الانعاش بحاجة لانعاش !

خلال مهنة الطب يتم إنقاذ الملايين من الناس وفروع الطب عديدة والطبيب الحكيم هو مصدر الثقة لجميع المرضى ورغم كل الظروف الصعبة والحواجز في الوصول إلى مهنة الطب إلا أن كونك طبيب يستحق التعب والمثابرة.
وعلى شاشة الmtv استضافت ليلة أمس الطبيب”إيلي شويري” أخصائي طب الأطفال والإنعاش وطوارئ الأطفال وأستاذ ومحاضر في طب الأطفال
ورئيس قسم الإنعاش.
وتحدث بداية عن الوضع الحالي للطب في ظل الأزمات التي يعيشها لبنان وخاصة بما يخص الإنعاش وأرفع صوتي لعل وعسى يصل للمجتمع وللحكومة لأن الوضع في خطر وسلبي جدًا بسبب المشاكل ورفعنا عدة تقارير لوزارة الصحة منذ عام2016 وحتى الآن ولكن لايوجد تضامن معنا والتجاوب قليل مع العلم أننا نعلم ماهي المشكلات والحلول، فالخطر بات معروفًا إغلاق أقسام الإنعاش واحدًا تلو الآخر ومغادرة الأطباء والممرضين المتخصصين.
كما نوه لضرورة قسم الإنعاش فهو من أصعب الاختصاصات من النواحي الجسدية والنفسية على الطبيب بحسب تصنيف الجدول العالمي.
وأشار لأهمية دخول الأطفال للإنعاش ممن يعانون خلل أساسي كنقص الأوكسجين والقلب والكليتين وانتشار البكتيريا والجراثيم في جسده فهذه الحالات لايمكن إهمالها لأنها تودي بحياتهم.
وأوضح عن أهمية أطباء وممرضي الإنعاش والذين تراوح عددهم لخمسة أطباء فقط بسبب هجرتهم إلى الخارج، وعن مخاطر هذه المهنة فهم معرضون للتهديد فكثير من الأهالي يكسرون ومن فترة هجموا وأطلقوا الرصاص فنحن نحاول إنقاذ المريض ولكن حياته قضاء وقدر وهم يلقون باللوم علينا ومنهم من يهدد بشكل شخصي.
وتحدث عن معاناة الأهالي في كل من الشمال والجنوب لخلوها من هذه الأقسام.
وناشد الدولة والحكومة لتؤمن جميع المستلزمات والمتطلبات كما تقدموا بطلب لليونيسف لضمان حقوق الأطفال ولتقدم المساعدة في ظل أزمة لبنان.

شاهد أيضاً

مواقع التواصل الاجتماعي و تشكيل الرأي العام… مع الخبير التقني ابراهيم محمد

تستحوذ مواقع التواصل الاجتماعي بما تلعبه من ادوار جوهرية ملموسة في تشكيل الرأي العام على …